Search
Close this search box.

12 فكرة روحية / كتابية تشاركهم مع فريق الخدمة

12 فكرة روحية/كتابية تشاركهم مع فريق الخدمة 

إن إحدى مسؤولياتك كقائد في خدمة الأطفال هي الاستثمار في فريق الخدمة لديك. 

يجب عليك الاستثمار في ٣ محاور رئيسة (روحية وعملية ومعنوية)

 الاستثمار الروحي هو مساعدتهم على النمو روحيا والنضوج في إيمانهم والدخول في علاقة قوية مع الله.

 الاستثمار العملي هو مساعدتهم على النمو في مهاراتهم العملية في الخدمة.

الاستثمار المعنوي هو تشجيعهم وتحفيزهم أثناء خدمتهم.

سنشاركك بأربع نقاط في كل محور ولا تتردد في استخدامهم في خدمتك ومشاركتهم مع مخدوميك.

المحور الروحي: لمساعدتهم علي النمو الروحي

الفكرة الأولى : المفتاح أن يستخدمك الله

الآية الرئيسة – “بولس، عبد ليسوع المسيح، المدعو رسولاً، المفرز لإنجيل الله.”  (رومية 1: 1)

لقد كان بولس أولاً وقبل كل شيء خادماً ليسوع.

هل أنت على استعداد لخدمة الآخرين ووضعهم قبل نفسك؟

الطريق للسمو في ملكوت الله هو ان تتضع.

عندما تخدم الآخرين، فإنك تعد نفسك ليستخدمك الله بطريقة قوية.

الفكرة الثانية – الله يعمل

 الآية الرئيسية – “ونحن نعلم أن كل الأشياء تعمل معًا للخير للذين يحبون الله، الذين هم مدعوون حسب قصده.”  رومية 8: 28.

 المشاكل والتجارب والمآسي هي جزء من الحياة.  ورغم انها ليست جيده الا ان الله سوف يستخدمهم ليخرج شيئًا صالحًا.

 ثق بالله وتمسك به عندما تمر بأوقات عصيبة.

 مهما كانت التجربة رهيبة، فإن الله سيخرج منها شيئًا صالحا.

الفكرة الثالثة -ضع قناعك أولاً

 الآية الرئيسة – “لاحِظْ نَفسَكَ والتَّعليمَ وداوِمْ علَى ذلكَ، لأنَّكَ إذا فعَلتَ هذا، تُخَلِّصُ نَفسَكَ والّذينَ يَسمَعونَكَ أيضًا.”  1 تيموثاوس  4: 16

 يجب ان تستمع الي تعليمات السلامة على متن الطائرة قبل اقلاعها والتي تخبرك بالاتي:

 إذا انخفض الضغط داخل الطائرة، فسوف تسقط أقنعة الأكسجين امامك.

 وإذا كنت مسافرًا مع طفل، فيجب عليك وضع قناعك الخاص أولاً ثم ساعد طفلك وضع له القناع الخاص به.

 فكر معي لماذا يقولون ذلك في التعليمات؟  لأنه إذا فقدت الوعي، فلن تتمكن من مساعدة طفلك .

وأثناء خدمتك في خدمة الأطفال، تأكد من إبقاء خزانك الروحي ممتلئًا.  سيمكنك هذا من تقديم الفائض منك وسكبه على الأطفال.

الفكرة الرابعة – يسوع في المركز

 الآية الرئيسة – “اطلبوا أولاً ملكوت الله وبره وهذه كلها تزاد لكم.”  متى 6: 33

 لا يريد يسوع أن يكون مجرد جزء من حياتك، بل يريد أن يكون مركز حياتك.

 إنه يريد إجراء تجديد كامل وإعادة تشكيلك. ويريدك ان تترك له التحكم في كل ما تفعله.

 ما هي جوانب حياتك التي لا تزال متمسكًا بها؟

 ضع يسوع أولاً وكل شيء آخر سوف يأخذ مكانة الطبيعي.

أفكار عملية لمساعدة الخدام على تطوير مهاراتهم في الخدمة

الفكرة الأولى – تقابل معهم في مستواهم

 الآية الرئيسة صِرتُ للضُّعَفاءِ كضَعيفٍ لأربَحَ الضُّعَفاءَ. صِرتُ للكُلِّ كُلَّ شَيءٍ، لأُخَلِّصَ علَى كُلِّ حالٍ قَوْمًا. وهذا أنا أفعَلُهُ لأجلِ الإنجيلِ، لأكونَ شَريكًا فيهِ.”

 1 كورنثوس 9: 22-23

 لقد قطع بولس الميل الثاني للوصول للناس لكي يعرفوا يسوع.

 وعلينا أن نفعل الشيء نفسه بالنسبة للأطفال والأسر التي نسعى جاهدين للوصول إليها.

 إحدى الطرق التي تمكنك من ذلك هي عندما تتحدث مع الطفل عليك الركوع لتحافظ علي التواصل البصري مهما كان عمر الطفل .

 وأنسب وقت للقيام بذلك هو عندما تستقبلهم وترحب بهم في الفصل الدراسي الخاص بك.

الفكرة الثانية – وجهاً لوجه

 الآية الرئيسية – “لأني أرجو أن أراكم قريبًا، وبعد ذلك سنتحدث وجهًا لوجه.”  3 يوحنا 1: 14

 كان يوحنا مشتاقًا لرؤية أصدقائه ورفقائه المؤمنين وجهًا لوجه.

 لا يوجد شيء يمكن أن يحل محل التفاعل وجهًا لوجه مع الأطفال الذين تخدمهم.

 يحتاج كل طفل إلى أن ينظر إليه شخص ما كل أسبوع، ويناديه باسمه ويتحدث معه وجهاً لوجه.

الفكرة  الثالثة – الكلمات المشجعة

 الآية الرئيسية – “فتقولوا كلاما مشجعا لبعضكم البعض.”  1 تسالونيكي 5: 11

 كلماتك لديها القدرة على بناء أو هدم الأطفال الذين تخدمهم.

  لتجعل هدف كلماتك هو بناء الأطفال.

 امدحهم وافتخر بهم في العلن وشجعهم حتي يعلموا انك تهتم بهم.

الفكرة الرابعة – الأشياء الصغيرة هي الأشياء الكبيرة

 الآية الرئيسية – “الأمينُ في القَليلِ أمينٌ أيضًا في الكَثيرِ، والظّالِمُ في القَليلِ ظالِمٌ أيضًا في الكَثيرِ.”  لوقا 16 :10

التميز هو القيام بعمل التفاصيل الصغيرة بشكل جيد.

 عندما تعمل على مشروع ما، قم بإعداد قائمة بجميع التفاصيل الصغيرة التي يجب القيام بها.

 تجول في الفصول والممرات وما إلى ذلك، وقم بإعداد قائمة بالأشياء التي تحتاج إلى تصليح  أو استبدال و الأشياء التي قد  تحتاجها في الخدمة وما إلى ذلك.

أفكار عملية لتشجيع وتحفيز الخدام

 الفكرة الأولى – لا شيء يضيع

 الآية الرئيسية – “هكذا تكونُ كلِمَتي الّتي تخرُجُ مِنْ فمي. لا ترجِعُ إلَيَّ فارِغَةً، بل تعمَلُ ما سُرِرتُ بهِ وتَنجَحُ في ما أرسَلتُها لهُ.”  إشعياء 55: 11

 هل شعرت يومًا ما أنك لا تحدث فرقًا؟

 لديك وعد من الله بأنك في أي وقت تشارك فيه كلمته مع الآخرين، فسوف تأتي بثمر.

 بعض الثمار ستراها الآن وبعضها ستراها في المستقبل.

 علم وشارك كلمة الله بهذا الوعد.  كلمته لا تضيع أبدا.

الفكرة الثانية – أنت تساعد الأطفال على الفوز

 الآية الرئيسية – “لذلك شجعوا بعضكم بعضاً وابنوا بعضكم بعضاً كما تفعلون.”

 ١ تسالونيكي ٥: ١١

 عرض مقطع الفيديو لجاك هوفمان.  إنه موجود على هذا الرابط – https://www.youtube.com/watch?v=_Jmisv1Spck

 عندما تخدم في خدمة الأطفال، فإنك تشجع الأطفال والعائلات.

 من يمكنك مساعدته في الفوز؟  من يمكنك أن تهتف له؟  من الذي يمكنك التأثير عليه ومساندته ؟

الفكرة الثالثة – قف في الثغر

 الآية المفتاحية – “وطلبت منهم رجلا يبني سياجا ويقف في الثغر أمامي عن الأرض لكي لا أخربها…”

 حزقيال 22:30

 شاهد فيديو دون ريتشي.  إنه موجود على هذا الرابط – https://www.youtube.com/watch?v=8JmaINbQHak

 يمكنك أن تحدث فرقا في حياة الآخرين.

 يبحث الله عن الأشخاص الذين سيقفون في الثغر ويساعدون الآخرين.

 هل ستكون ذلك الشخص؟

الفكرة الرابعة – منذ الطفولية

 الآية الرئيسية – “وأنك منذ الطفولية تعرف الكتب المقدسة القادرة أن تحكمك للخلاص بالإيمان في المسيح يسوع.”  2 تيموثاوس 3: 15

 خدمة اطفال سن الحضانة وما قبل المدرسة ليست هي مجالسة أطفال (babysitting)

 إنها الخدمة في أهم وقت من حياة الإنسان حيث يحدث المزيد من النمو والتشكيل في السنوات الأولى من عمر الطفل أكثر أي وقت آخر في الحياة.

 عندما تخدم اطفال في سن حضانة وسن ما قبل المدرسة، فإنك تحدث تأثيرًا كبيرًا ولن تدرك الحجم الكبير و الكامل لخدمتك، حتى تصل إلى السماء.

 استمر في ان تنسكب وتفيض على الجيل القادم – علمه وصلي من أجله واستثمر فيه.

** الموضوع مترجم بتصريح من موقع : www.relevantchildrensministry.com 

للإطلاع على الموضوع الأصلي من هنا