عودة للخلف   منتدى خدام مدارس الأحد > الكتاب المقدس > شخصيات

رد
 
أدوات الموضوع أنماط عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-23-2010, 07:53 PM
الصورة الرمزية keeroo atef
keeroo atef keeroo atef غير موجود حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: minia
المشاركات: 817
add أليعازر الدمشقي


كبرد الثلج في يوم الحصاد، الرسول الأمين لمُرسليه لأنه يَرُد نفس سادته (أم25: 13)

هو عبد إبراهيم، ومعنى اسمه » عون الله » وقد كان بالفعل مُعيناً لسيده إبراهيم. فنرى أمانته لسيده واضحة. فرغماً عن أن نسبه يرجع إلى دمشق، إلا أنه على الأرجح قد وُلِدَ في بيت إبراهيم وظل معه طوال رحلته منذ يوم خروجه من حاران حتى أصبح مالك بيته، الرجل الثاني في البيت (تك15: 2). وبعد ولادة إسحاق، أي بعد فترة 25 سنة (تك12: 4،5؛ 17: 1) مُضافاً إليها أربعين سنة هي عمر إسحاق يوم زواجه (تك25: 20)، بعد كل هذه الأعوام لم يجد إبراهيم، الشيخ المتقدم في الأيام مَنْ يأتمنه على إحضار زوجة لابنه سوى ذلك الخادم الأمين. وأمام المهمة الخطيرة التي ائتمنه عليها سيده، لم يستحسن العبد اختياراً شخصياً، بل صلى وسأل الرب أن ييسر له ويُنجح مأموريته ويُشير إلى الفتاة المعيَّنة زوجة لابن سيده، ولم يضع ثقته في حكمته الشخصية، ولا في الآخرين.

ولأنه لم يكن من النوع الذي يصلي دون انتظار لاستجابة محددة، فقد تولَّد لديه حِس مُرهف للاستجابة المتوقعة بين لحظة وأخرى. وإذ كان لم يفرغ بعد من الكلام والطلبة « إذ رفقة ... خارجة وجرتها على كتفها:.

ثم نراه بعد ذلك متعقلاً متمهلاً، فبعد أن نجحت العلامة التي وضعها من المرة الأولى، فإنه لم يتسرع « والرجل يتفرَّس فيها صامتاً ليعلم أَ أَنجح الرب طريقه أم لا ». إنها ليست لغة الشك، بل هي لغة مَنْ يريد التأكد التام من فكر الرب قبل أن يخطو خطوة خطيرة كهذه. وعندما أخبرته رفقة عن عائلتها (تك24: 24 مع ع15) خرَّ الرجل وسجد للرب! في ذات اللحظة التي تأكد فيها من استجابة الرب لصلاته، عاد إلى الرب بالشكر والسجود.

وثمة تصرف آخر جميل نراه في هذا الرجل، إذ لما دخل إلى البيت وحلّ عن الجمال، ووُضع قدامه ليأكل، قال: لا آكل حتى أتكلم كلامي! لا يأكل! وهو المسافر المُتعب، حتى يتكلم في الموضوع الذي جاء لأجله! فهو حقاً افتدى الوقت (أف5: 16).

وأخيراً بعد نهاية المأمورية وختام مشوار الخدمة الطويل، نراه يحدِّث إسحاق بكل الأمور التي صنع. ويا له مثالاً لكل عبيد السيد الذين يخدمونه بنفس راغبة، فيكون فيهم مثل هذا التوجه الجميل.

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-23-2010, 08:30 PM
الصورة الرمزية Eva
Eva Eva غير موجود حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: cairo
المشاركات: 1,060
Thumbs up عجبنى أووى

موضوع حلووووو يا كيروو
وبالرغم من ان الشخصية ديه ما اتذكرش عنها كتير
لكن القليل اللى اتذكر عنها حلووو

ربنا يباركك

__________________
جهزنـــا
علشان تستخدمنــــــــــا
خلينا نعيش بالمواعيـــــد
وايماننا يكبــــــــر ويزيـــــد
ارسلنا لكرمك خلينـــــــــا
نرجع بثمارك يامجيــــــــد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-23-2010, 08:35 PM
الصورة الرمزية keeroo atef
keeroo atef keeroo atef غير موجود حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: minia
المشاركات: 817
Smile

شكرا ايفا لمرورك الرقيق و تشجيعك
الرب يبارك حياتك
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-24-2010, 05:39 PM
basem basem غير موجود حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 637
Thumbs up

ربنا يباركك يا كيرو
فعلا ساعات كتير بنعمل زى الاولاد اللى بنخبط على الباب ونطير (نجرى ) دون انتظار الرد
لكن كان اليعازر الدمشقى مصليا منتظرا الاستجابه

ولأنه لم يكن من النوع الذي يصلي دون انتظار لاستجابة محددة، فقد تولَّد لديه حِس مُرهف للاستجابة المتوقعة بين لحظة وأخرى. وإذ كان لم يفرغ بعد من الكلام والطلبة « إذ رفقة ... خارجة وجرتها على كتفها:.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-24-2010, 06:00 PM
الصورة الرمزية keeroo atef
keeroo atef keeroo atef غير موجود حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: minia
المشاركات: 817
Smile

شكرا باسم لمرورك الرقيق و الجميل
الرب يبارك حياتك
__________________
رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:


الساعة الآن » 03:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd