Search
Close this search box.

اسكتش : كن أمينا

المشهد الأول:

جدو: صباح الخير يا تيتا. الولاد صحيوا ؟

تيتا : صباح النور يا جدو لسه طبعا ما صحيوش لما أدخل أصحيهم.

جدو: أنا مبسوط أوي انهم هيقعدوا معانا في أجازة نص السنة.. أهلا وسهلا بيهم

تيتا: وأنا كمان مبسوطة جدا.. لما أدخل أصحيهم عشان نفطر كلنا سوا

يا سارة يا يوسف يلا يا ولاد اصحوا الساعة ٨

سارة: ٨ يا تيتا.. ده لسه بدري أوي أوي

تيتا: بدري؟! بدري ايه يا سارة ده انا مارضتش أصحيكي من ٦ هههههه

سارة : يا تيتا انتي عارفة أنا باصحى الساعة كام في الأجازة؟

تيتا : كام يا سارة؟ ١٠ ١١ مثلا؟

سارة : ١٠ ١١ ايه يا تيتا.. قولي ١ ٢

جدو: ايه ايه ايه؟ ١ ٢ ؟! ازاي يا سارة؟! أومال هتفطروا إمتى وتشوفوا إللي وراكم إمتى؟

ده اليوم فيه ٢٤ ساعة ربنا اداه لينا عشان نستغله في أحسن حاجة ولازم نكون أمناء في الوقت إللي بيديه لينا يا اولاد

يا يوسف يا أستاذ يوسف.. اصحى يا ابني عشان نفطر سوا

يوسف: أنا مبسوط اوي إني أنا معاكو انت وتيتا

جدو : واحنا كمان يا أستاذ يوسف.. هاااا هتيجي معايا السوق نجيب الخضار؟

يوسف: شوف عايزني أكون جاهز امتى عشان أروح معاك

جدو: بعد الفطار علطول

تيتا: خلصي أكلك يا سارة كله.. مش عايزة ألاقي أي حاجة في الطبق

سارة: ايه ده!!! فين الشيكولاتة بتاعتي ؟؟

تيتا: مش عارفة يا سارة.. انا مش باكل شيكولاتة عشان السكر انتي عارفة

سارة: مانا عارفة يا تيتا أكيد مش انتي إللي أكلتيها.. هو يوسف مفيش غيره

تيتا: يوسف في السوق دلوقتي لما يرجع نبقى نسأله ونشوف.. ماتتهميش أخوكي من غير ما تكوني متأكدة

سارة: هتشوفي يا تيتا!

يرجع يوسف من السوق..

سارة: انت كل الشيكولاتة بتاعتي يا سي يوسف!

يوسف: لا أنا ماكلتش الشيكولاتة بتاعتك. أنا أكلت الشيكولاتة إللي كانت في التلاجة ومعرفش إنها بتاعتك

سارة: يا سلام يا أستاذ يوسف. ده اسمه كلام. ماهي كانت بتاعتي.

يوسف: مانا ماكنتش أعرف

b ده اسمه كلام يا يوسف !

هو انت يابني عشان مش عارف بتاعة مين تمد ايديك وتاخدها وتاكلها؟! مادام مش بتاعتك يبقى ماتاخدهاش نهائي. دي ماسمهاش أمانة

اتفضل روح اشتري واحدة جديدة مكانها

يوسف: حاضر يا جدو.. أنا آسف يا سارة

المشهد الثاني:

تيتا : يا سارة هي إيه أخبار مريم صاحبتك بقالك كتير مش بتكلميني عنها.. عاملة ايه؟

سارة: اسكتي يا تيتا ماتجيبليش سيرتها أنا مش طايقاها

تيتا : ليه بس يا سارة دي كانت صاحبتك وقريبة منك جدا

سارة : أنا هاحكيلك.. بعد حصة الدراسات وأنا في المدرسة كان فيه درس صعب أوي بس المستر شرحه حلو وتعب في شرحه معانا بس أنا ماكنتش مركزة فراحت الست مريم المستر بيسألها فهمتوا؟ راحت قالتله لا  ولا فهمت حاجة وهي أصلا يا تيتا كانت عمالة ترغي مع إللي جنبها ومش تسكت لا راحت قالتله دي حتى كمان سارة مافهمتش حاجة

تيتا : ايه ده وانتي قلتي كده لصاحبتك؟

سارة: لا يا تيتا أنا قلت إن المستر شرح حلو أوي بالرغم من إن الدرس كان صعب بس أنا كنت تعبانة شوية ومش مركزة قلت لما ارجع في البيت هابقى أراجعه

تيتا : طب ها وبعدين ايه اللي حصل؟

سارة: قابلني المستر وهو عارف اني أنا شاطرة مادام مافهمتيش الدرس ليه ماجيتيش قولتيلي وأنا أشرحهولك تاني ؟!

رحت شرحت للمستر كل حاجة ووضحتله القصة من أولها لآخرها

تيتا : هي فعلا يا سارة عندك خق هي ماكانتش أمينة في توصيل المعلومة.. عارفة يا سارة مريم ماكانتش أمينة في الكلام زي يوسف انهاردة ماكنش أمين على الحاجات إللي في التلاجة إللي هي أصلا مش بتاعته

والكتاب المقدس يا سارة بيعرفنا إن الأمانة دي حاجة مهمة جدا والكتاب المقدس بيقول إن الرجل الأمين كثير البركات.

سارة: يعني ايه يا تيتا؟!

تيتا : يعني يا حبيبتي إللي بيكون أمين في الحاجات حتى لو كانت صغيرة ربنا بيديه بركات وخير كتير.

سارة : تمام يا تيتا أنا فهمت

تيتا: خدي يا سارة ال ١٠٠ جنيه دي هاتيلي منها ازازة زيت بس خدي بالك من نفسك وانتي رايحة وراجعة بس بسرعة عشان هاطبخ منها

سارة: حاضر يا تيتا

المشهد الثالث:

سارة : ايه ده ؟ الراجل شكله غلط واداني فلوس زيادة.. أنا ماليش دعوة هو الراجل غلطان هو كبير وعارف.. أنا مالي؟

تيتااا ازازة الزيت اهي واهو الباقي

تيتا : ماشي شكرا ياسارة.. حطي ازازة الزيت في المطبخ وحطي الباقي في الدرج

سارة : حاضر

يرن موبايل تيتا

تيتا : ألو أيوة يا عم إبراهيم.. أيوة سارة كانت عندك

ايوة جابت الباقي. الباقي زيادة؟

طب معلش يا عم إبراهيم انا هابعتها حالا بالفلوس الزيادة. شكرا لحضرتك. مع السلامة

يا سارة يا سارة هو عم إبراهيم اداكي فلوس زيادة في الباقي يعني؟

سارة: ايوة يا تيتا وأنا معرفتش أعمل ايه. قلت خلاص هو كبير

لو كان قاللي هاتي الفلوس الزيادة أنا كنت اديتهومله.. أنا ماليش دعوة

تيتا: لا يا سارة انتي كده مطلعتيش أمينة ومافرقتيش عن يوسف إللي أكل الشيكولاتة إللي كانت في التلاجة وماكنش عارف بتاعة مين ومافرقتيش عن مريم إللي كانت غير أمينة في توصيل المعلومة

الأمانة بتقول إن لو فيه فلوس زيادة في الباقي أنا ارجعها لصاحب المحل وأقولله عد تاني واتأكد أنا ليا كام والحساب فيه غلط ولا لا

سارة : فعلا يا تيتا أنا آسفة أنا اتصرفت غلط

تيتا: ماشي يا سارة اديكي بتتعلمي يا حبيبتي

يلا خدي الفلوس من الدرج واتفصلي رجعيها لعم إبراهيم

سارة: حاضر يا تيتا

المشهد الرابع:

يوسف : يا تيتا يا جدو أنا نجحت وطلعت من الأوائل

تيتا وجدو : مبروك يا يوسف مبروك يا حبيبي ١٠٠٠ مبروك

يوسف : عارف يا جدو أنا ماغشتش خالص رغم إن أنا ماكنتش مذاكر أوي بس قلت أكيد ربنا هيقف معايا وفعلا يا جدو الدرجات حلوة أوي

جدو: برافو عليك يا يوسف دي اسمها أمانة وعدم غش. برافو عليك

تيتا : فعلا الرجل الأمين كثير البركات.

جدو: الرجل الأمين كثير البركات.

سيلفيا أنيس
جمعية خلاص النفوس بحلوان

©www.madareselahad.org