Search
Close this search box.

مدى إستمرارية الخادم مع فصله

بعض الخدام في مدارس الأحد يؤيدون فكرة إستمرار الخادم مع تلاميذه لمدة طويلة بحجة أن هذه الفترة الطويلة تتيح له إقامة علاقة طيبة تساعده على متابعتهم وتعليمهم.

    ونحن لا ننكر أهمية العلاقة القوية التي يمكن أن تنشأ بين الخادم وتلاميذه خلال هذه الفترة كما أن إنتقال التلميذ من خادم إلى آخر قد تؤثر في قوة هذه العلاقة إلى حد كبير .

     ولكننا نرى أنه من الأفضل جدا أن لا يستمر الخادم مع تلاميذه هذه الفترة الطويلة بل يجب أن يكون الحد الأقصى لهذه الفترة ثلاث سنوات وذلك للأسباب الآتية:

 1.  هذه الفترة – ثلاث سنوات – كافية جدا لإقامة علاقة طيبة مع التلاميذ تسمح بمتابعتهم وتقديم التعليم اللازمة لهم.

2.  إتاحة الفرصة للتلاميذ لتصير لهم علاقات طيبة مع كثيرين من الخدام الذين يتوافدون على فصلهم.

3.  لا يمكن لخادم واحد أن يقدم المساعدة اللازمة لتلاميذه إذا استمر معهم عشر سنوات أو أكثر.

4.  بعض الخدام لهم مقدرة ممتازة على تعليم الصغار ولكنهم يفشلون تماما في تعليم التلاميذ الكبار والعكس صحيح.

5.  طريقة تدريس الصغار تختلف عن طريقة تدريس الكبار ، لذلك يكون من الصعب على الخادم تدريس تلاميذه

وهم صغار ويستمر معهم حتى يقوم بتدريسهم وهم كبار.

6.  تعاقب الخدام على التلاميذ يكسبهم اختبارات وأفكار جديدة يستمدونها من كل خادم بمفرده.

7.  قد تكون مقدرة أحد الخدام في التعليم محدودة أو غير مقبول كثيرا من تلاميذه ، فتؤدي إستمراريته

معهم فترة طويلة إلى تشتت التلاميذ وهروبهم من مدارس الأحد.

الشيخ/ سمير سلامه