Search

الجريدة اليومية

  • الآية:

  •  “اَلْكَلاَمُ الَّذِي أُكَلِّمُكُمْ بِهِ هُوَ رُوحٌ وَحَيَاةٌ،”(يو63:6)

  • مقدمة:

  • تعتبر هذة الجريدة أعظم جريدة على مر العصور والأجيال فنحن لانستطيع مقارنتها مع أى جريدة آخرى وذلك لأنها تنقل لنا كلام الله  كما تعلن لنا إرادة الله.. و تخبرناعن الحق إن كلامها هو الحقيقة” شَهَادَاتُ الرَّبِّ صَادِقَةٌ تُصَيِّرُ الْجَاهِلَ حَكِيمًا.( مز7:19) لاتحتاج فى هذه الجريدة أن تضاف إليها بعض القصص والأحداث لكى تصبح شيقة وتحقق مبيعات أكثر –فهى غالية وقيمة “أَشْهَى مِنَ الذَّهَبِ وَالإِبْرِيزِ الْكَثِيرِ”(مز10:19)

 تميزت  هذه الجريدة أنها ترقى بفكر القراء إلى السماء  فتخبرنا عن الطريق الوحيد إلى هناك-وعندما نقرأ فيها تصبح أفكارنا وقلوبنا متعلقة بالسماء- بينما كل الجرائد الأخرى  موضوعاتها أرضية تخبر عن العالم والناس والحياة الجسدية

 وعن الحياة “فَتِّشُوا الْكُتُبَ لأَنَّكُمْ تَظُنُّونَ أَنَّ لَكُمْ فِيهَا حَيَاةً أَبَدِيَّةً (يو39:5)وكلمتة حية وفعالة ويخبرنا “اَلْكَلاَمُ الَّذِي أُكَلِّمُكُمْ بِهِ هُوَ رُوحٌ وَحَيَاةٌ،(يو63:6)

  • رئيس التحرير:

  •  هو الروح القدس – وهو المسئول عن كل كلمة وعن كل وعد فى الجريدة التى يصدرها “لأَنَّهُ لَمْ تَأْتِ نُبُوَّةٌ قَطُّ بِمَشِيئَةِ إِنْسَانٍ، بَلْ تَكَلَّمَ أُنَاسُ اللهِ الْقِدِّيسُونَ مَسُوقِينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.(2بط21:1)

  • محورها : 

  • واحد هو خلاص المسيح والدم الثمين لكل البشرية.

  • صفاتها:

1-للجميع: – هى لكل الأجيال والأعمار و هى لكل الملتمسون وجهه الرب ولكل مشتاق لكلام الله “هذَا هُوَ الْجِيلُ الطَّالِبُهُ، الْمُلْتَمِسُونَ وَجْهَكَ يَا يَعْقُوبُ.”( مز6:24).كما انها لكل الجنسيات”لأَنَّهُ لاَ فَرْقَ بَيْنَ الْيَهُودِيِّ وَالْيُونَانِيِّ، لأَنَّ رَبًّا وَاحِدًا لِلْجَمِيعِ، غَنِيًّا لِجَمِيعِ الَّذِينَ يَدْعُونَ بِهِ. لأَنَّ «كُلَّ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ يَخْلُصُ»(رو12:10-13)

2-مبكرة: إنها مثل المن غذاء فى الصباح–”وَفِي الصَّبَاحِ كَانَ سَقِيطُ النَّدَى حَوَالَيِ الْمَحَلَّةِ.”(خر13:16) يجب أن نعطيها أولوية الوقت فى الصباح  لكى نكون منتصرين.

3-يومية:  مثل المن غذاء جديد كل يوم كما غذاء اليوم لايصلح ولايكفى ليوم آخر

“وَكَانُوا يَلْتَقِطُونَهُ صَبَاحًا فَصَبَاحًا كُلُّ وَاحِدٍ عَلَى حَسَبِ أُكْلِهِ. وَإِذَا حَمِيَتِ الشَّمْسُ كَانَ يَذُوبُ.(خر21:16)

4-مبهجة:”وَصَايَا الرَّبِّ مُسْتَقِيمَةٌ تُفَرِّحُ الْقَلْبَ (مز8:19) + ” ابتهج أنا بكلامك كمن وجد غنيمه وافره”(مز 119: 162)

أننا عندما نقرأ فيها نمتلى فرحا – كل أخبارها سارة ومفرحة.

  • أهدافها:

1-دستورنا اليومى: عندما نقرأ فيها  نعرف مايجب علينا أن نفعله تجاه الله وتجاه الآخرين وعلى أساسه تقيس تصرفاتنا وتحكم سلوكنا. هى دستور إلهى  لابد أن نعيش به أنه أرقى من أن يكون مجموعة قوانين( ليس حلال وحرام) “فَمَنْ يَعْرِفُ أَنْ يَعْمَلَ حَسَنًا وَلاَ يَعْمَلُ، فَذلِكَ خَطِيَّةٌ لَهُ.(يع17:4) -«كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، لكِنْ لَيْسَ كُلُّ الأَشْيَاءِ تُوَافِقُ. «كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، وَلكِنْ لَيْسَ كُلُّ الأَشْيَاءِ تَبْنِي (1كو23:10)ان ذلك الدستور ليس خارجى ويحكم تصرفاتى من الخارج فقط وإنما هويتحكم فى حياتى فى السر قبل العلن.(الفكر والمشاعر والقلب…)

2-كُتِبَتْ لإِنْذَارِنَا:”فَهذِهِ الأُمُورُ جَمِيعُهَا أَصَابَتْهُمْ مِثَالاً،وَكُتِبَتْ لإِنْذَارِنَا نَحْنُ الَّذِينَ انْتَهَتْ إِلَيْنَا أَوَاخِرُالدُّهُور”(1كو11:10)إنها تنذرنا حتى لانقع فى الخطايا والشهوات ونستسلم بسهولة للضعف  “إِذًا مَنْ يَظُنُّ أَنَّهُ قَائِمٌ، فَلْيَنْظُرْ أَنْ لاَ يَسْقُطَ”.(1كو12:10)

3-تعلمنا: أنها تتميز بتعاليمها “كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ،(2تى16:3) إن المعلم الصالح يعلمنا فيها مايجهله العالم من تعاليم عظيمة مثل المحبة والحكمة.. كان دانيال و الفتية الثلاثة أحكم وأعقل من كل الذين فى سنهم. “أَمَّا هؤُلاَءِ الْفِتْيَانُ الأَرْبَعَةُ فَأَعْطَاهُمُ اللهُ مَعْرِفَةً وَعَقْلاً فِي كُلِّ كِتَابَةٍ وَحِكْمَةٍ، (دا17:1)-“وَفِي كُلِّ أَمْرِ حِكْمَةِ فَهْمٍ الَّذِي سَأَلَهُمْ عَنْهُ الْمَلِكُ وَجَدَهُمْ عَشَرَةَ أَضْعَافٍ(دا20:1)

4-تعزينا:عندما نقرأ الجرائد الآخرى تصاب بالإحباط بما فيها من أخبار حروب وأوبئة وأمراض وحوادث وزلازل ومجاعات.. وهكذ ا  من أسوا إلى أسوا فالأمور المكتوب عنها كلها أرضية وعالمية . لكن عندما نقرأ فى الجريدة اليومية يتجدد رجاءنا إن كلماتها معزية ومشجعة  تنقل لنا أخبار سلام.وفيها نعرف فكر الله تجاه االبشر “لأَنِّي عَرَفْتُ الأَفْكَارَ الَّتِي أَنَا مُفْتَكِرٌ بِهَا عَنْكُمْ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَفْكَارَ سَلاَمٍ لاَ شَر”(أر11:29)..فإننا نتيقن إن حتى شعور رؤوسنا جميعها محصاة كما إننا غرباء ونبتغى وطنا أفضل سماويا “لِذلِكَ عَزُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا بِهذَا الْكَلاَمِ.(1تس18:4)

5-تخلصنا:” و أنك منذ الطفوليه تعرف الكتب المقدسه القادره أن تحكمك للخلاص، بالأيمان الذى فى المسيح يسوع”(2 تى 3: 15)Make u wise for salvation.قراءه كلمه الله يوميا تجعلك حكيم لتتعرف على الرب يسوع.و تختاره نصيبك الصالح.”أن كنت حكيما فأنت حكيم لنفسك و ان استهزأت ، فأنت وحدك تتحمل”(أم 9: 12)

-ماذا تعنى هذه الجريدة لك؟ وما مدى علاقتك بها؟

  • القصة الكتابية

  • هناك كثيرون تغيرت حياتهم عندما قرأوا الكتاب المقدس:

  • الخصى الحبشى (أع26:8-40) إعترافه وإيمانه أن يسوع هو إبن الله بعد أن قرأ الكتاب المقدس.

هو صاحب مركز سامٍ تأتمنه الملكة على جَمِيعِ خَزَائِنِهَا وتستشيره في أمور الدولة. كنداكة: ليس اسم الملكة، بل هو لقب

كان هذا الخصي متدينًا متعلمًا، سافر إلى أورشليم ليسجد في الهيكل وهو راجعا في مركبته كان يقرأ في سفر إشعياء.

-كان جاد في إهتمامه بخلاص نفسه “وَكَانَ رَاجِعًا وَجَالِسًا عَلَى مَرْكَبَتِهِ وَهُوَ يَقْرَأُ النَّبِيَّ إِشَعْيَاءَع28

– لم يخجل من أن يعترف بجهله وطلب  بتواضع أن يفهم:«كَيْفَ يُمْكِنُنِي إِنْ لَمْ يُرْشِدْنِي أَحَدٌ؟».ع31

– وقد أنشغل قلبه بالبحث عمن يشير إليه هذا النبي:«أَطْلُبُ إِلَيْكَ: عَنْ مَنْ يَقُولُ النَّبِيُّ هذَا؟ع34

– آمن بالرب يسوع المسيح:«أَنَا أُومِنُ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ ابْنُ اللهِ».ع37

-موقف الرب: -أرسل له الرب ليفهمه:فَقَالَ الرُّوحُ لِفِيلُبُّسَ:«تَقَدَّمْ وَرَافِقْ هذِهِ الْمَرْكَبَةَ»ع29

-لا يخفي الله أسراره لمن يطلبها باخلاصٍ “فَفَتَحَ فِيلُبُّسُ فَاهُ وابْتَدَأَ مِنْ هذَا الْكِتَابِ فَبَشِّرَهُ بِيَسُوعَ.”ع35

-“وَذَهَبَ فِي طَرِيقِهِ فَرِحًا “ع39

                                                   -آمين.

الجريدة اليومية

-الآية: “………………………………………………………………………………..”(يو63:6)

☺من هو رئيس تحرير هذه الجريدة ؟ وما هو محورها؟

……………………………………………………………………………………………………………

………………………………………………………………………………………………………….

☺أذكر صفات هذه الجريدة؟

…………………………………………………………………………………………………………….

………………………………………………………………………………………………………………

☺ماهى أهدافها؟

……………………………………………………………………………………………………………

…………………………………………………………………………………………………………..

☺اذكر مثال لشخص تغيرت حياته عندما طلب أن يفهم مايقرأه فى الكتاب المقدس؟

……………………………………………………………………………………………………….

☺ماذا تعنى هذه الجريدة لك؟ وما مدى علاقتك بها؟

…………………………………………………………………………………………………………….

……………………………………………………………………………………………………………

☺جاوب بصراحه؟؟؟؟؟بعد فهمك للدرس.أختر ما تقوم به.

-فعليا من أين تستمد اخبارك المفرحه؟(أخبار الناس، Net،خلوتك اليوميه)

-على من تقيس نفسك و تقيمها؟(المجتمع ، أصحابك،الموده، رأى الناس ، كلمه الله)

-ما هو الشئ اليومى الذى تسعى لتصفحه يوميا؟(Facebook ، مسلسلات الT.V  و لا كلمه الله)

اجتماع اعدادي – جمعية خلاص النفوس شبرا

© www.madareselahad.org