Search

مسامحين بعضكم بعضا

(في بيت جينا – الجرس يرن )

جينا : أيوه أيوه حاضر

تينا : مساء الخير يا جينا إزيك ؟

جينا : أهلا تينا عاملة إيه ؟

تينا : كويسة أشكر ربنا … إيه بقى يا ستي الحاجة إللي جايباني مخصوص عشان أشوفها … ياللا وريهالي مش قادرة أستنى …عايزة أشوف

جينا : لا مش دلوقتي … لما يجي توني هاوريهالكم  سوا

تينا : يوووووه لسه هاستنى لما يجي توني … امممممم أمري لله

(الجرس يرن )

جينا : أهو توني جه ( تفتح الباب )

توني: أهلا جينا أزيك؟

جينا : إزيك يا توني … تعال اتفضل

توني: ازيك يا تينا ؟

تينا : أهلا يا توني … إتأخرت كده ليه؟ … ياللا بقى يا جينا ورينا المفاجأة

جينا : طب ياللا غمضوا عنيكوا ( تذهب لتحضر الموبايل) … تا تا تااااااااااا فتحوا عنيكوا

تينا : وااااااااااو إيه الموبايل الحلو ده ؟ جبتيه منين ؟

توني: ده شكله غالي أوي … جبتيه منين وبكام ؟ ياللا قولي بسرعة

جينا : أنا مجبتوش … ده هو إللي جالي … ده مش من مصر على فكرة

تينا : أومال من فين ؟

جينا : من أمريكا … عمو جابهولي وهو جاي هدية يعني … عارفين أنا كان نفسي فيه من زماااااااااااان

توني : ماشي يا ستي مبروووووك … بس حافظي عليه بقى

جينا : طبعاً … ده لو باظ ده أنا هازعل عليه أوي عارفين ده كمان عليه شوية ألعاب تجنن … تعالوا نلعب سوا بقى

(يقضوا وقت يلعبوا )

جينا : ياللا بينا … أنا هاوريكوا اللعب الجامد بقى … أيوه كده

توني: كده إيه بس … مش كده … استني إنتي مش عارفة تلعبي … أيوه كده … كسبتك يا جيناااااا

جينا : ماشي يا عم توني … ياللا إلعب دور من تينا بقى

تينا : إنسى إنك تكسبني يا توني … إديني الموبايل

توني: إتفضلي يا ستي

تينا : إيه ده اللعبة راحت فين ؟ استنوا أنا هاعرف أجيبها … أنا خبيرة في الموبايلات

جينا : استني بس يا تينا … وريني وريني

تينا : استني إنتي … هيا هنا

جينا : لا مش كده استني متدوسيش هنا … استني

تينا : إيه ده ؟ الموبايل مبقاش بينور !!!

جينا (بغضب) : عشان أنا قولتلك يا تينا استني وإنتي مسمعتيش الكلام … هاتي الموبايل . ايه ده ؟ ده مش راضي يفتح أصلاً … يعني كده موبايلي الجديد باظ
… إهيء إهيء إهيء

تينا : أنا أسفة يا جينا … أنا فعلاً ماكونتش أقصد … أنا أسفة بجد بس مش لازم يكون باظ ممكن يكون علّق بس

جينا : وأنا أعمل إيه بأسفة يعني … الكلمة دي هترجعلي الموبايل ؟

تينا : صدقيني مكونتش أقصد

جينا : خلاص خلاص … الموضوع انتهى وأنا مش عايزة كلام تاني

تينا : أوك يا جينا … أنا ماشية

(تنزل تينا من على المسرح)

توني : متزعليش من تينا … هيا مكنتش تقصد … وبعدين يا ستي هتخسري صاحبتك عشان موبايل وممكن أصلاً ميكنش باظ

جينا : عندك حق يا توني  … أنا لازم أسامحها … هيا مكنتش تقصد برضه

(تذهب ناحية الباب )
يا تينا يا تينا … خلاص أنا مش زعلانة منك

تينا : بجد يا جينا … ميرسي أوي … أنا باحبك أوي

توني: ياللا يا ست تينا نرّوح بقى

جينا : هستناكوا بكرة هاه  … بس هنلعب بإيه ؟

تينا : أنا عندي جيم هاجبها معايا … هيا قديمة أه بس شغالة يعني

توني: خلاص أوك بكرة على الساعة 7 نجيلك أوك؟

جينا : أوك

الراوي : وتاني يوم  … ( الجرس يرن )

جينا : إزيك يا توني إزيك يا تينا

توني و تينا : إحنا كويسين

جينا : جبتي الجيم يا تينا ولا نسيتي كالعادة … مانتي دايماً بتنسي

تينا : لا لا منستش … أنا حطّاها من بالليل في الشنطة

توني: طب ياللا نبتدي

جينا : أنا هبدأ في الأول …

تينا : ماشي يا ستي … إتفضلي

( تضع جينا الجيم على رجلها )

جينا : استنوا قبل مانبتدي … أنا وريت بابا الموبايل وهو هيوديه يمكن يتصلح …

        يووه ده أنا نسيت أجيبلكم حاجة تشربوها…  أنا هاقوم أجيبلكم بيبسي

(تقوم فجأة … تقع الجيم )

تينا : حاسبي حاسبي يا جينا … أهي الجيم وقعت

توني: يا ستي دي يا ما خدت فوق دماغها … يعني هيكون حصلها إيه ؟

تينا : أوووووف … دي الشاشة بتاعتها اتكسرت … دي خلاص باظت كده… هنشوف نلعب عليها إزاي دلوقتي

جينا : تينا متزعليش أنا هاجبلك واحدة غيرها وأحسن كمان … وبعدين هيا مش غالية أوي يعني

تينا : لا أنا مش عايزة غيرها … أنا كنت باحب دي … أنا عارفة إنتي قصداها عشان تروديلي إللي عملتوا إمبارح في الموبايل بتاعك … مكنتش أعرف إنك كده !!!

جينا : ليه بتقولي كده … ده أنا حتى سامحتك لما بوظتيلي موبايلي الغالي إللي مش موجود منه في مصر .. وإنتي مش راضية تسامحيني على الجيم و أنا قولتلك هاجيبلك غيرها ؟

تينا : خلاص خلاص … أنا مش عايزة كلام تاني … أنا ماشية ! جاي معايا يا توني ولا لا ؟ خليك خليك … أنا هامشي لوحدي

الراوي : وتاني يوم في المدرسة وفي الفسحة  (جرس الفسحة)

( تجلس جينا مع توني و تجلس تينا بمفردها )

جينا : بص تينا قاعدة لوحدها إزاي … نادي عليها تيجي تقعد معانا

توني: أوك … يا تينا يا تينا مش هتيجي تلعبي معايا أنا و جينا

تينا : لا مش عايزة ألعب مع حد

تينا(لنفسها) : أنا أه حاسسة أني لوحدي ومش مبسوطة وأنا شايفاهم بيلعبوا ومبسوطين سوا وأنا مش لاقية حد ألعب معاه … بس لا أنا أخدت قرار إني مش هاسامحها … بس خلاص

جينا : ها يا توني قالتلك ايه ؟

توني: لا مش راضية تيجي

جينا: طب أنا هاجرب أتأسفلها تاني يمكن تقبل !

توني : ماشي يا جينا … جربي
جينا : يا تينا يا تينا … أنتي لسه زعلانة … طب أنا أسفة يا ستي … صالحيني بقى … أنا مش مبسوطة وأنا بالعب مع توني بس عايزاكي تلعبي معانا

تينا : أنا كمان مش مبسوطة وأنا لوحدي كده … أنا خلاص مش زعلانة

توني: أخييييييراً … طب ياللا بقى نلعب سوا

تينا وجينا : ياللا بينا

الراوي: إنتوا عارفين إن الرب يسوع بيعلمنا إننا نسامح بعض زي ما هو سامحنا … يعني زي ما الرب يسوع بيسامحك إنت كمان عليك إنك تسامح صاحبك إللي بيغلط فيك وخليك فاكر إن إللي مش بيعرف يسامح هو إللي بيخسر .

 

©www.madareselahad.org