Search

يسوع بيغير

ويني: أهلا وسهلا بيكم في برنامج هونوللو !

         إحنا انهاردة هنقدم ليكم حلقة خاصةبمناسبة عيد القيامة … أحب أعرفكم بنفسي …. أنا ويني الدبدوب معايا انهاردة ضيف كلنا بنحبه … خلونا نرحب بضيفنا           … ميكي ماااااااوس !!!

يدخل ميكي

ميكي : شكرا شكرا أنا سعيد بوجودي معاكم

ويني: أستاذ ميكي في البداية أحب أقولك كل سنة وإنت طيب بمناسبة عيد القيامة

ميكي: وإنت طيب يا ويني.

ويني: إيه أخبار مغامراتك؟؟؟

ميكي: هاهاها أنا في أجازه اليومين دول … وقررنا أنا وميني وبندق أننا نخرج نتفسح.

ويني: حلو جدا جدا خصوصا أنه احنا كنا بنحتفل بعيد القيامة.

ميكي: تمام … عارف ياويني أنه القيامة دي مهمة جدا جدا في حياة كل واحد فينا ؟؟؟

ويني: إزاي يا ميكي؟

ميكي: طبعا لو كان الرب يسوع مات على الصليب وماقمش يبقى مانتصرش على الموت ولا على إبليس

ويني: ده حقيقي وبكده كنا هنفضل عايشين في خطيتنا.

ميكي: تماااام ، لكن إحنا نشكر ربنا إللي بيحبنا واللي مرضيش إننا في النار نقضي بقية عمرنا.

ويني: إنت عارف ياميكي أنا مش متخيل إنه كان ممكن الرب يسوع مايقمش تاني …ده أنا كنت هبقى حزين علطول …ده كفاية إنه يوم الجمعة الحزينة ….

ميكي: ( يقاطع ويني) جمعة حزينة !!! اسمها الجمعة العظيمة يا ويني

ويني: لا حزينة عشان الرب يسوع مات!!!

ميكي: بس قام يا ويني إنت ناسي؟؟ وإحنا عارفين كده

ويني: معاك حق ياميكي.

ميكي: كمان قيامة الرب يسوع ممكن تخلي أي حد ميت بالخطية وغرقان فيها يتغير ويبقى إنسان جديد وكأنه عاش من تاني.

ويني: إزااااي؟

ميكي: الكتاب المقدس بيقول :

“متبررين مجانا بنعمته بالفداء الذي بيسوع المسيح”   ( رومية 3 : 24 )

 ويني: والآية دي عن مين؟

ميكي: عن الرب يسوع طبعا ، إنت عارف أن الرب يسوع ممكن يغير أشر المجرمين؟؟؟

ويني: يااااااه!!

ميكي: أيوه … هو مش غير اللص اللي كان جنبه على الصليب؟؟

ويني: صح

ميكي: طب إسمع مني القصة دي بس دي مش من الكتاب المقدس

ويني: قصة إيه؟؟

ميكي: قصة واحد كان ميت بالخطية لكن الرب يسوع اداله حياة جديدة.

ويني: ودي قصة حقيقية؟؟؟

ميكي: أيوه يا ويني … حصلت في بلاد بره

        كان مرة في بنت صغيرة ماشية مع باباها في الشارع ….

( ينزل ميكي وويني وتظهر البنت مع باباها)

البنت: مدارس الأحد كانت حلو أوي يا بابا إنهاردة

الأب: جميل يا سارة واتعملتي إيه بئى إنهاردة؟؟

 ( رومية 3 : 24 ) إن الرب يسوع بيحب كـــــــــل الناس …. الحلوين والوحشين

الأب: برافو يا سارة

سارة: مين اللي هناك ده يابابا … إاللي العسكري ماسكه؟؟؟

( يظهر المجرم وبجواره عسكري)

الأب:ملناش دعوة يا سارة … ده مجرم وهيودوه السجن

سارة: وده عمل إيه عشان يروح السجن؟؟

الأب: ده قتل وسرق وعمل حاجات وحشة كتييير ده حتى شكله صعب خالص

سارة: بس الميس قالت إنه الرب يسوع بيحب كل الناس. بابا!! أنا رجعالك تاني

الأب: رايحة فين يا سارة؟؟

(تذهب سارة إلى المجرم)

سارة: ياعمو يامجرم

المجرم: عايزه إيه يابت … إبعدي من هنا

سارة:يسوع بيحبك

المجرم: إمشي من هنا

سارة: يسوع بيحبك أنا متأكدة

المجرم: يا بت قولتلك إمشي من هنا بدل ماأعورك

(يأتي الأب جريا)

الأب: ياللا ياسارة أنا مش قولتلك مالناش دعوة

(تنزل سارة والأب من المسرح ويأخذ المجرم ويرميه في السجن)

العسكري: ياللا ياحرامي ياقاتل خليك في الزنزانة دي لوحدك!

(يجلس الحرامي ويفكر بصوت عال)

المجرم: أنا إيه اللي عملته في نفسي ده !!!

           أنا مستهلش الرحمة ياما سرقت وكذبت وضربت وسرقت … ياااااااه أنا حياتي سودا وضايعة … أنا معنديش أمل … مين يرحم مجرم زيي!!!

(يسمع صوت سارة وهي بتقول: يسوع بيحبك … يسوع بيحبك)

المجرم: كلام البنت دي أشر فيا أوي أنا فاكر الميس في مدارس الأحد زمااان وهي بتحكي عن الرب يسوع وإزاي إنه بيحب كل الناس … أكيد لسه بيحبني … وهو اللي فكرني بالكلام الحلو ده

سامحني يارب وارحمني أنا خاطي … أشكرك لأنك بتحب مجرم زيي شرير ووحش… من فضلك غيرني… أمين

(ينزل المجرم ويظهر ميكي وويني)

ويني: قصة حلوة أوي ياميكي

ميكي: شكرا ياويني… وفعلا المجرم ده إتغير وسلم حياته للرب يسوع وبقى انسان جديد

ويني: ممكن ياميكي تفكرنا بالآية إللي إنت قلتها في الأول

ميكي: ياللا نقول مع بعض :

“متبررين مجانا بنعمته بالفداء الذي بيسوع المسيح”    ( رومية 3 : 24 )

ويني: في نهاية البرنامج احنا بنشكرك جدا وبنشكر أصدقاءنا ونوعدكم إننا هنجيب ضيوف حلوين كل مرة … باي باي

© www.madareselahad.org