Search

السكرتارسة

 تنطيم مدارس الأحد

إن مجرد تنظيم مدرسة الأحد وتجهيزها بالأدوات والمعدات لا يضمن لها النجاح إلاَّ إذا وُجِد وراء التنظيم وهذه المعدات

والأدوات خدام ناجحين. فبالكمبيوتر يمكننا ــ مثلاً ــ أن نعمل عملاً عظيماً، ولكن إذا لم يوجد وراء الكمبيوتر

العامل الماهر القادر على تشغيله، فإن الكمبيوتر لا يصبح حينئذ سوى جهازعديم الفائدة.

وعلى ذلك يمكن لبعض الخدام أن يعملوا فى مدرسة أحد خالية من الأدوات ما لا يستطيع غيرهم عمله فى

مدرسة أحد مجهزة بأحسن المعدات والأثاثات.

نحن فى إحتياج إلى الأدوات والمعدات والتنظيم، لكن حاجتنا العظمى هى إلى رجال مملوئين حكمة،

ومشتعلين غيرة، ويفهمون جيداً الغرض من مدرسة الأحد، لنحصل بهم على النتائج المرجوة.

هذا ليس معناه أن التنظيم غير مفيد، لكن إذا أحسن إستخدامه، سيكون سبب بركة عظمى لمدرسة الأحد. فلو تذكرنا الفلاح قديماً،

لقد أحسن زراعة المحصولات بالآلات البسيطة التى كانت تتوافر لديه، لكن فلاح اليوم تمكن بواسطة الآلات الحديثة

من إنتاج محاصيل أعظم وأكبر، لم يكن يحلم بها فلاح تلك الأيام.

ويقصد بالتنظيم وضع الأمور فى نصابها لمنع التشويش والإختلال، والفرق بين جماعة من الغوغاء

وبين فريق من الجنود  للحرب هو النظام لا غير.

 والتنظيم يُسهّلِ الحصول على الأغراض المطلوبة بأحسن كيفية، ويجب أن يكون النظام فى مدرسة الأحد كنظام

الساعة التى تدور بدون ظهور شىء من آلاتها، لكن بمجرد تلف جزء منها وتغيير صوتها ودقتها وإنضباطها،

فإن هذا يشيرإلى وجود خلل بها.

والحقيقة إن نظام مدرسة الأحد  يظهر فى نتائجه وأثماره، لا فى وصفه والكلام عنه. فالنتائج المباركة

هى وحدها تبين درجة إنتظام المرسة فى عملها.

 وسنحاول فيما يلى بيان بعض الأفكار التنظيمية لتكون مرشداً لمن يرغب جدياً فى تنظيم مدرسة الأحد التى يخدم فيها.

أولاً :

تقسيم مدرسة الأحد إلى مراحل

 يجب أن تشمل مدرسة الأحد ـ كما سبق القول ـ جميع الأعمار الموجودة بالكنيسة، من سن حضانة حتى سن الشيخوخة،

لأن الغرض الأساسى هو تعليم كلمة الله لجميع الأعمارحسب مستويات فهمهم وإدراكهم. لكن جرت

العادة فى بلادنا فى أغلب الكنائس، أن تشتمل مدرسة الأحد على التلاميذ من سن حضانة حتى سن ثانوية عامة.

ويستحسن تقسيم هؤلاء إلى أربعة مراحل مختلفة بحسب السن أو السنة الدراسية كالأتى :

المرحلة الأولى : من حضانة إلى ثانية إبتدائى .

المرحلة الثانية : من ثالثة إبتدائى إلى نهاية المرحلة الإبتدائية .

المرحلة الثالثة : تلاميذ إعدادى .

المرحلة الرابعة : تلاميذ ثانوى .

على أن يكون لكل مرحلة قائد يعين أو ينتخب من بين خدام المرحلة نفسها، تكون أهم إختصاصاته :

( أ ) الإشراف على المرحلة إشرافا فعلياً ، مما يؤدى إلى تخفيف عبء الإشراف عن قائد مدرسة الأحد .

وفى نفس الوقت يكون حلقة الإتصال بين المرحلة وبين قائد مدرسة الأحد.

( ب) متابعة حضور وغياب خدام مرحلته والسؤال عنهم ومعرفة ظروفهم.

( ج) متابعة سير المنهاج للمرحلة، والعمل على تذليل أية معوقات تظهر عند التطبيق.

( د ) الترتيب لعقد لقاءات دورية للعاملين بالمرحلة لمتابعة سير العمل بها.

( هـ) الترتيب لعقد لقاءات تدريبية ودراسية لمواضيع تعليمية وعقائدية متنوعة للعاملين بمرحلته .

( و) الإشتراك مع العاملين بالمرحلة لإعداد لقاءات دورية للتلاميذ (  كل ثلاثة شهور مثلاً) لزيادة روابط

الشركة بين العاملين والتلاميذ فى هذه المرحلة.

( ز) متابعة زيارات العاملين لتلاميذهم.

ثانياً :

تكوين لجنة مسئولة

المسئول الأول عن مدرسة الأحد هو راعى الكنيسة، تساعده فى المسئولية لجنة مكونة من :

1. قائد مدرسة الأحد : يمكن تعيينه عن طريق مجلس الكنيسة ، أو يتم إنتخابه من بين العاملين

بمدرسة الأحد، على أن يوافق عليه مجلس الكنيسة.

ولا يوجد من يتحمل مسئولية فى مدرسة الأحد بمقدار ما يتحمل القائد. فعليه تقع مسئولية

إدارة مدرسة الأحد ومدى نجاحها أو فشلها.

وتتلخص أهم إختصاصاته فيما يلى :

( أ) متابعة عمل قادة المراحل المختلفة.

( ب) الإهتمام بكل العاملين بمدرسة الأحد والعمل على راحتهم وإدماجهم فى العمل .

( ج) العمل على تقدم مدرسة الأحد ونجاحها.

( د) الإشراف على التعليم وعلى برامج الخدمة المتنوعة بما يتفق مع التعليم الكتابى .

( هـ) الترتيب لعمل أيام روحية لجميع العاملين بمدرسة الأحد.

( و) يكون حلقة الإتصال بين مدرسة الأحد وراعى الكنيسة ومجلسها.

( ز) تدريب صف ثانى للقيادة.

2. قائد المراحل : وجودهم يعمل على التنسيق بين عمل جميع المراحل، فيمكن لكل قائد مرحلة أن يتقدم بخطة عمل لمرحلته ف

ى الإجتماع الدورى لهذه اللجنة، وعندئذ يمكن عمل خطة عامة لمدرسة الأحد والتنسيق بين أنشطة المراحل

لا يحدث تضارب أو خلل أثناء التنفيذ.

3. أمين الصندوق : وهو المسئول الأول عن النواحى المالية فى مدرسة الأحد، وعليه أن يقيد جميع المقبوضات

والمدفوعات فى دفتر خاص، ويعد تقريراً دورياً عن المقبوضات والمدفوعات يعرض على أعضاء اللجنة فى إجتماعها الدورى.

4. السكرتير (أمين السر) : وتقع عليهمسئولية التنظيم الإدارى لمدرسة الأحد حيث يشرف على السجلات والدفاتر ،

وعليه أن يعد تقريراً دورياً عن أعماله.

ملاحظات :

( أ) يمكن أن يقوم عضو واحد بأكثر من عمل فى اللجنة، فمثلاً يمكن لقائد مرحلة أن يكون

أميناً للصندوق أو سكرتيراً.

( ب) الإجتماعع الدورى لهذه اللجنة يعقد فى مكان وزمان محددين ، كأن يكون الساعة السادسة مساء يوم الإثنين الأول م

ن كل شهر فى قاعة الكنيسة، حتى إذا تغيب أحد الأعضاء مرة لعذر قهرى، أمكنه معرفة ميعاد الإجتماع ا

لقادم ومكانه دون أن يسأل .

( ج) يجب أن تسود روح المحبة والتفاهم بين أعضاء هذه اللجنة، ويسود النظام الديمقراطى السليم فى المناقشات

وإتخاذ القرارات. وإذا تم إتخاذ قرار بأغلبية الأصوات فعلى الأقلية الخضوع والتنفيذ.

ثالثاً :

عضوية التلاميذ

المحك الرئيسى الذى يظهر حسن إنتظام مدرسة الأحد هو مقدرتها على إبقاء التلاميذ فيها ويمكن قياس ذلك بعمل نسبة لعدد

المنتظمين منسوباً إلى جملة المقيدين فى سجلاتها. فالمدرسة التى ينتظم على حضورها 300 تلميذ وعدد المقيدين فى سجلاتها 400،

هى أفضل بكثير من المدرسة التى ينتظم فيها 400 تلميذ بينما المقيدين فى سجلاتها 800 تلميذ، حيث

أن نسبة الإنتظام فى الأولى 75% بينما نسبة

الإنتظام فى الثانية 50% فقط. هذا رغما من أنه يبدو لأول وهلة أن المدرسة الثانية أنجح بكثير من

المدرسة الأولى لأنه يحضرها 400 تلميذ بينما يحضر للمدرسة الأولى 300 تلميذ فقط.

لذلك يجب العمل على تشجيع التلاميذ على الإنتظام فى الحضور لمدرسة الأحد أسبوعياً،

وتحويل المترددين عليها إلى منتظمين، مع الإهتمام بجذب التلاميذ الذين لا يحضرون مدرسة الأحد فى أية كنيسة أخرى.

والنظام المقترح الآتى لعضوية التلاميذ يمكن أن يؤدى إلى تحقيق هذا الهدف ، بالإضافة إلى سهولة تطبيقه.

وفيما يلى بعض الإرشادات التى يمكن إتباعها عند تطبيقه :

( أ) عند بداية التطبيق :

يتم التنبيه على جميع التلاميذ الحاضرين فى بداية العام الدراسى بأنه سيبدأ تطبيق نظام جديد هو “نظام العضوية”

فالذى سينتظم فى الحضور ويحصل على نسبة حضور قدرها 80% مثلاُ (40 أسبوع فى السنة) سيتم قبوله عضوا ف

ى مدرسة الأحد، وسيتمتع بهذه المزايا :

ـ يكون له الحق فى الإشتراك فى نادى الكنيسة بالصيف ( إن وجد) ويمنح تخفيضاً مالياً فى قيمة الإشتراك

مع مراعاة الحالات الإستثنائية التى يعجز فيها بعض الأفراد عن سداد الإشتراك.

ـ يكون له الأولوية فى الإشتراك فى جميع أنشطة مدرسة الأحد كالرحلات والحفلات بإشتراك مخفض أو بدون إشتراك.

ـ يكون له الأولوية فى حضور مؤتمرات مدرسة الأحد سواء المحلية أو التى تعقد فى أماكن أخرى.

ـ المساهمة معه فى تكوين مكتبة خاصة به.

ملحوظة : المزايا السابقة للإسترشاد بها ويمكن الإضافة إليها أو الحذف منها.

( ب) فى نهاية العام الأول :

يتم حصر الذين إنتظموا خلال العام وحصلوا على نسبة الحضور المقررة، وإعلان قبولهم فى عضوية مدرسة الأحد، على أن يتم ا

لإعلان أمام الجميع ويمكن دعوتهم لحفل تكريم يتم تجهيزه خصيصاً لهم. ويستحسن عمل كارنيع عضوية لكل منهم، يكتب فيه كل

البيانات الأساسية للعضو، وإن أمكن تلصق عليه صورته، ويختم بخاتم مدرسة الأحد بعد توقيع سكرتير وقائد مدرسة الأحد.

( ج) متابعة التطبيق :

فى نهاية العام الأول يصبح التلاميذ فريقين : أعضاء وغير أعضاء والمهم فى المرحلة التالية هوتشجيع ا

لأعضاء على الإنتظام المستمر وتحويل غير الأعضاء إلى أعضاء.

ولتحقيق هذا الهدف يجب على جميع العاملين التركيز على متابعة العضاء (وغير الأعضاء) ومداومة السؤال

عنهم ومنحهم جميع المزايا التى سبق أن أعلن عنها لهم حتى تكون للعضوية جديتها.

أما غير الأعضاء فيمكن تخفيض المدة التى يحصلون فيها على نسبة الحضور المقررة كأن تكون المدة مثلاً ستة

شهور بدلاً من سنة، وفى نهاية هذه المدة يتم قبول من حصلوا على نسبة الإنتظام المقررة.

وهكذا مدة بعد الأخرى يمكن تحويل معظم التلاميذ إلى أعضاء منتظمين.

  رابعاً:

السجلات والدفاتر

يجب أن يوجد فى مدرسة الأحد السجلات والدفاتر المهمة الأتية :

1 ـ سجلات الحضور والغياب :

يخصص لكل فصل سجل خاص يدون فيه أسماء التلاميذ ، وبعد تطبيق نظام العضوية يتم تسجيل أسماء

الأعضاء بقلم أحمر، ثم يليهم أسماء غير الأعضاء بقلم أزرق، وفيما يلى صورة مقترحة لهذا السجل :

         إسم الكنيسة                                 الفصل :

        مدرسة الأحد                                الخدام :

مسلسل

إسم التلميذ

تواريخ مدرسة الأحد

رقم البيانات

أسماء الأعضاء

يتم تقسيمها إلى خانات

أسماء غير الأعضاء

إ

ملاحظات :

1 ـ يقصد برقم البيانات الرقم المسلسل الخاص ببيانات التلميذ فى سجل البيانات الذى سيرد ذكره فيما بعد.

2 ـ فى نهاية كل عام يتم تسليم سجل الحضور والغياب إلى سكرتير مدرسة الأحد ، ليتم تسليمه إلى مدرس الفصل التالى الذى

رتقى إليه التلميذ، بحيث يكون كشف أسماء التلاميذ فى السنة الجديدة موضوعاً

فوق كشف أسمائهم فى السنة الماضية،

ومع توالى السنين تكون جميع كشوف هؤلاء التلاميذ فوق بعضاً.

3 ـ يجب العناية بتسجيل البيانات فى هذا السجل بحيث تكون الأسماء ثلاثية أو رباعية وعناوين منازلهم واضحة.

4 ـ كم يجب العناية بتسجيل الحضور والغياب حيث سيترتب على هذا التسجيل تحديد نسبة إنتظامهم فى الحضور

والتى سيترتب عليها بالتالى قبولهم فى العضوية من عدمه.

2 ـ سجل بيانات الأعضاء :

يخصص لكل عضو ورقة يسجل بها جميع البيانات المتعلقة به، مع تسجيل كافة الملاحظات الخاصة بالمتابعة،

والتى يمكن الحصول عليها بطرق مختلفة، كسؤال التلميذ نفسه أو فى الزيارة أو عن طريق الملاحظة … إلخ.

ويجب أن يدرك الخادم أن هذه السجلات تفقد قيمتها تماماً إذا لم يقم بنفسه برعاية تلاميذه ومتابعتهم متابعة أمينة مخلصة.

وفيما يلى صورة مقترحة لهذا السجل :

  • إسم الكنيسة                                   مسلسل :
  • مدرسة الأحد

     إسم العضو:                                    تاريخ الميلاد :    /   /

   عنوان المنزل :                                 رقم التليفون :

    وظيفة الأب :                                   وظيفة الأم :

    عدد الإخوة :       بنات         أولاد        ترتيبه بالنسبة لإخوته:

    أنسب ميعاد للزيارة :

                               ملاحظات المتابعة

  • العام الدراسى    200  /200                   السنة الدراسية :

 ومن أمثلة ما يكتب هنا :

 تاريخ الزيارة ـ المرافقين فى الزيارة ـ الوضع الإقتصادى للإسرة ـ أهم المشكلات ـ مدى التقدم الدراسى ـ   أهم الإحتياجات ـ أهم المواضيع التى نوقشت أثناء الزيارة ـ الفص الكتابى الذى تمت قراءته ـ أهم الهوايات    -أحب الأبطال ـ أحب الألعاب الرياضية ـ أحب المسابقات …إلخ.

العام الدراسى :  200  / 200                       السنة الدراسية:

ويجب ملاحظة ما يلى :

(أ‌)              الرقم المسلسل يستحسن كتابته بالقلم الرصاص، ليسهل تغيير التسلسل كل عام ليتطابق

مع رقم البيانات الموجود فى سجل الحضور والغياب.

b      تحفظ هذه الأوراق بعد تسلسلها داخل ملف (دوسيه) ويسلم لمدرس الفصل فى بداية العام الدراسى، لتبقى معه طوال

العام، يسجل فيها ملاحظات المتابعة، ويستعين بها فى معرفة ما يلزمه من بيانات عن العضو، كعنوان المنزل عندما يريد زيارته

أو إرسال خطاب له، وكتاريخ الميلاد فى حالة إرسال تهنئة له …إلخ.

الشيخ / سمير سلامة