Search

قصة زكا

الراوى : يسوع غير حياة ناس كثير أوى خلال تجسده على الأرض وأداهم رحمة وأمل ومحبة كبيرة.

تعالوا نقابل زكا رجل لا تتخيل أنه ممكن يتغير.

المشهد الأول : منزل راجل يهودي

الراجل – زكا) – صوت خبط على الباب والباب يفتح.)

الراجل : أيوه مين ؟اه.. هو إنت يا زكا.

زكا : صباح الفل على مواطن أريحا… أنا مش هاخد منك وقت كبير.

الراجل : أنا عارف أنت هنا ليه يازكا… استنانى هنا

»خرج الرجل ومعاه فلوس فى شنطة «

الراجل : اتفضل الضرائب بتاعتك ١٥ عملة فضة خدها وامشى.

زكا : أنا عايز أقولك بس أن ده مش كفاية.

الراجل : إزاى ده ! ده إللى أنا دفعته أخر مرة وده كثير أوى اصلًا.

زكا : خايف أقولك أن ضرايبك كترت وبقت ٢٥ عملة فضية.

الراجل : نعم… مين قال كده ؟!

زكا : أنا اللى قولت وده أهم حاجة.

الراجل : بس … بس ده …

زكا : مفيش بس ١٠ عملات فضية زيادة يلا ….

الراجل : مش ممكن.

زكا : تمام … تعالى.

الراجل : استنى هنا.

الراجل :  يدخل بيته ويطلع تانى ويدى فلوس لزكا.

زكا : شكرًا ياراجل يا طيب.

الراجل : بالسلامة يا عشار يا حرامى.

زكا ( ماشي لوحده بيكلم نفسه ) : من الظلم أن الرومان يستخدموا رجال المدينة عشان ينفذوا شغلهم اللى مش سليم  ويخلوا واحد زيى عادى يجمع ضرائب أعلى وأغلى من المفروض اجمعها وابقى فى الأخر عشار وحرامى بجد

حاجة مؤذية… يالا قدامى ١٢ بيت كمان انهارده واكون خلصت.

– فى شارع من شوارع أريحا أصوات زحمة وناس كثير جاية –

المشهد الثاني :

زكا : إيه ده إيه إللى بيحصل؟ إيه الناس دى كلها ؟!!!

صوت ١ : إيه ده هو إنت … العشار!!!

زكا : لو سمحت قولى إيه إللى بيحصل

صوت ١ : لو لازم تعرف … يسوع الناصرى جه أريحا

زكا : يسوع ؟ المعلم ؟ … الشافى … ؟ هنا !!

صوت ١ : هو عمره ما هيعمل حاجة مع الناس إللى زيك.

زكا : بس أنا … أنا لازم أشوفه.

صوت ١ : حظ سعيد محدش هيتحرك عشان واحد قصير عايز يشوف يسوع.

زكا :لو سمحت خلينى أشوف عايز أشوف يسوع .. لو سمحت … بيدخل جوه الزحمة  … أنا لازم اشوف يسوع … عدينى … من فضلك.

صوت ٢ : أهو جاى من هناك أهو.

صوت ٣ : يسوع … تعالى هنا.

زكا : مش هينفع كده أنا لازم أشوفه لازم أفكر فى طريقة … أيوه هى دى … أنا هطلع على شجرة الجميز دى وأشوفه من فوق.

زكاأ تمام كده أنا شايفه أهو.

»الزحمة بتقرب أكثر وبينادوا كلهم ليسوع وفجأة يسوع وقف والزحمة هديت  «

صوت ٤ : هو يسوع وقف ليه ؟!

يسوع : زكا !!

زكا : هو … هو يعرف اسمى!!!

يسوع : زكا … انزل بسرعة.

زكا: انزل !!! أنا؟!

يسوع : أيوه إنت أنا هاجى عندك البيت انهارده.

صوت ٥ : هيقعد فى بيت عشار ؟!

صوت ٢ : راجل خاطى ؟

زكا : بيتى أنا ؟ طبعًا اتفضل فى بيتى يا يسوع اتفضل اتفضل

– فى بيت زكا –

المشهد الثالث :

زكا : يا خدام كلكم استعدوا لتجهيز أفضل عشاء – النهارده عندنا ضيف مميز جدًا.

زكا : ليسوعأهلًا فى بيتى يا سيدى أهلًا بيك.)

صوت ٥ : ليه يسوع راح قعد مع ده … ده عشار ؟

صوت ٦ : إزاى يقعد فى بيت واحد خاطى.

زكا : (بصوت عالى يسمعه كل الموجودين) انا هأدى نص فلوسى للفقراء ولو كنت غشيت أى أحد فى أى حاجة هرجعله حاجته أربع أضعاف.

يسوع : (بصوت عالى يسمعه كل الموجودين) انهارده حصل خلاص للبيت ده وزكا اظهر نفسه كابن حقيقى لإبراهيم وابن الانسان جه عشان ينقذ كل التايهين.

زكا : انا عشان كده حقيقى باشكرك من كل قلبى.

الراوى : من خاطى لتائب… زكا أعظم مثال للتغيير بسبب وجود يسوع فى حياته وده اللى بيحصل لينا احنا كمان لما بنقبله فى حياتنا تغيير كامل فى كل حياتنا مع يسوع.

ولو عايز تعرف قصص أكثر عن الرب يسوع وخدمته اقرأ إنجيل متى، مرقس، لوقا، ويوحنا فى العهد الجديد من كتابك المقدس.

مترجم من : www.kidscorner.net

www.madareselahad.org©