Search

قصة قايين وهابيل

قصة قايين وهابيل

الشخصيات :

 صوت الله – الراوى – قايين – هابيل

الراوى : بعد ما آدم وحواء اتطردوا من جنة عدن.. كانوا محتاجين يشتغلوا جامد عشان يقدروا يعيشوا بالضبط زى ما ربنا قاللهم.
هما كانوا لسه بيعكسوا صورة الله لكن الأمور مش هتكون زى ما كانت بسبب الاختيار الغلط اللى هما أخدوه.

بعد وقت آدم وحواء جابوا ولدين.. الابن الكبير كان اسمه قايين والصغير هابيل وفى سفر التكوين اصحاح ٤ هتلاقى قصة الأخين دول وكمان هتشوف التأثير البشع للخطية.

قايين : ده وقت الحصاد ده الوقت اللى باقدم فيه تقدمة لربنا من الحاجات اللى زرعتها.. دول حبة من المحصول الحلو اللى عندى وربنا مش هيزعل لو خليت حبة  منه ليا .

هابيل : دى تقدمتى يارب.. أنا بأقدملك أول حيوانات مولودة عندي وأحلى لحمة أتمنى تقبلها.. دى أحلى حاجة أقدر أقدمها.

الراوى : الله اتبسط من هابيل وتقدمته لكن ما اتبسطشى من قايين ولا تقدمته.

وده خلى قايين غضبان جدًا لدرجة أنه ماقدرش يخبى مشاعره.. عشان كده ربنا سأله :

الله :انت ليه باين على وشك أنك متضايق كده؛ مش لو كنت عملت الحاجة الصح كنت اتبسطت لكن أنت عملت حاجة غلط ودلوقتى الخطية مستنياك عشان تهجم عليك زى الأسد الخطية عايزه تدمرك.. لكن اوعى تسمح لها بكده.

الراوى : الله قال لقايين أنه شايف الخطية إللى فى قلبه.. قايين المفروض يهرب من غضبه ويعمل الحاجة الصح لكن قايين اختار اختيار صعب جدا.

قايين : ياهابيل ياللا بينا نخرج للحقول.. عايز أوريك المحصول بتاعى.

هابيل : ياللا بينا.. طبعًا لازم تكون فخور بيه.

الراوى : وهما فى الحقل.. هجم قايين على هابيل أخوه وقتله وبعد كده الله سأله...

الله : قايين فين أخوك ؟ فين هابيل ؟

قايين : وأنا هاعرف منين ؟ هو أنا الحارس بتاعه ؟

الله :ليه عملت الجريمة البشعة دى أنت قتلت أخوك ودمه سال على الأرض ودمه بيصرخ ليا عشان أعاقبك عشان كده أنا هاعاقبك لأنك قتلت أخوك وعقوبتك هتكون أنك مش هتقدر تزرع الأرض تانى وحتى ولو حاولت تزرعها الأرض مش هتديك ولا حاجة.
ومن هنا ورايح هتكون من غير بيت وهتقضى بقية حياتك تايه من مكان لمكان.

قايين : بس العقاب ده شديد جدًا.. هتخلينى اسيب بيتى وأعيش بعيد عنك تايه من غير بيت وأى حد ممكن يقتلنى.

الله : لا لو حد قتلك أنا هاعقبه ٧ أضعاف ضعف مانا عاقبتك.

الراوى : والله حط علامة عشان يحذر كل الناس أن محدش يقتله.. وقايين عاش بعيد عن ربنا تايه.

قايين غار من أخوه وسمح للغيرة أنها تمتلك قلبه.. العيلة اللى ربنا خلقها فى الجنة اللى كان المفروض يكون فيها فرح ومحبة.. بقيت مليانة بالغضب والقتل.. وللأسف قايين أدى ظهره لعيلته وكمان لربنا لكن الله ماتخلاش عن قايين.. الله مش بيتخلى عن شعبه حتى لو هما بعدوا عنه.. دايمًا بيحبنا مهما عملنا.

لو عايز تقرأ قصص أكثر عن شعب ربنا ووعود ربنا.. أقرأ سفر التكوين فى العهد القديم أول سفر فى كتابك المقدس.

مترجم من : www.kidscorner.net

www.madareselahad.org©