Search

صفات الخادم الناجح

صفات الخادم الناجح

الصفات الروحية

1 – مولود من فوق :العمل في مدرسة الأحد هو عمل روحي هدفه هو ربح الأطفال للمسيح فإذا كان المعلم غير مؤمن فكيف يربح الأطفال للمسيح 

2 – له شركة مع الله :الشركة هي مصدر قوة المدرس وهى الموصل لمصدر الطاقة في حياته وتجعله مؤثر للآخرين

    وهناك عناصر أساسية في الشركة:ـ

·       كلمة الله: فالله يتحدث لنا من خلال كلمته

·       الصلاة: نحن نتحدث لله من خلال الصلاة

·       حضور الاجتماعات: مثل قطعة الفحم إذا تركت لوحدها تطفأ .هكذا يكون الخادم إذا لم يحضر اجتماعات روحية

3 – حياته الداخلية نقية ومقدسة: إن الله يريد حياة نظيفة داخليا ونقية ليستخدمها انه يريد  “إناء للكرامة مقدسا” (تي 2 : 21)

4 – مملوء بالروح القدس:أي يحصل الروح القدس على مزيد من حياة الخادم عن طريق إزالة المعطلات التي تمنع سيادته على الحياة بكاملها  

5 – قدوة صالحة:التلاميذ يتعلمون أكثر وأسرع عن طريق النموذج العملي الموجود أمامهم وهو المعلم فالمهم ليس ما يتعلم الإنسان بل من يعلمه ” فمن يعمل ويعلم يدعى عظيما في ملكوت السموات (مت 5 : 19)

فوائد القدوة  :

·       خلق الثقة لدى السامعين

·       إدخال نغمة السلطان إلى التعليم 

6- مشتغلا بالنفوس: الاقتناع بحاجة التلاميذ الشديدة للخلاص. فلن يتحرك المنقذ لإنقاذ الإنسان في البحر إلا إذا أدرك بأن هذا الإنسان في خطر وانه هو المسئول عن إنقاذه 

7 – مملوء بالإيمان : أملئ ذهنك بوعود الله + تجاوب مع وعود الله + صدق إمكانية حدوث هذه الأمنيات = إيمان ايجابي فعال 

8 – صاحب رسالة : عندما تدرك هذا فلن تهدا إلا عند تنفذيها وبما يتطلب منك التضحية بالمال والجهد والوقت  

9 – دوافعه مقدسة : من أهم الدوافع التي يجب إن تكون لدى الخادم الناجح

·       المحبة

·       الغيرة المقدسة (1كو 15 : 58 )

10 – له قلب مملوء بالرغبة في خدمة الآخرين

             (متى 28:20) ” لم يأتي ليُخدم بل ليخدم”

             (لو 22: 27 ) ” أنا بينكم كالذي يخدم”

             (1 تس 2 : 8) ” كنا نرضى أن نعطيكم إلا إنجيل فقط بل أنفسنا أيضاً ”   

إن الخادم الذي له هذا القلب يتصف دائما بالحنان والاهتمام والتواضع والبذل

الصفات الاجتماعية

1 – صديقا لتلاميذه : لكي يكسب الخادم صداقة تلاميذه يجب مراعاة الآتي:ـ

·       تقديم ما يتناسب مع تلاميذه وهذا يأتي عن طريق فهم الخادم لخصائص الأعمار ومستوى إدراكهم وما يحيط بهم من مشاكل واحتياجات في كل مرحلة سنية

·       الابتسامة في وجوههم:  فتعبيرات الوجه تتكلم بصوت ابلغ من صوت اللسان. إن ابتسامة الخادم في وجه تلميذه عند حضوره لمدارس الأحد تعد بمثابة الترحيب الحار به

·       حفظ الأسماء : إذا نادى الخادم تلميذه باسمه في كل مرة. فهذا يعنى انه يقدم له مجاملة لطيفة باقية لأثر … أما نسيان الاسم أو النطق به مغلوطا فهذا خطا

·       المدح بإخلاص : يجب على الخادم الناجح ملاحظة تلاميذه ليعرف الأشياء التي يجب أن يمدح عليها كل تلميذ في فصله

·       تقديم الأوامر في صورة اقتراحات :إلقاء الأوامر يرفعهم إلى العناد لكن تقديمها في صورة اقتراحات مهذبة يشبع فيهم الإحساس بالأهمية ويدفعهم إلى التعاون.

·       الإصغاء إليهم باهتمام: الإصغاء يعنى أكثر من الاستماع فهو يعنى إعطاء الآخر كل انتباه مهما كانت الأحاديث تافهة في نظره  ” ليكن كل إنسان مسرعا في الاستماع مبطئا في الكلام” ( يع 1 : 19)

      من فوائد الإصغاء للحديث:

v   التعبير عن الحب

v   التعرف عليه و فهمه

2 – متعاونا ومتواضعا : الخادم المتعاون يستطيع

·       يتفاعل مع الجماعة دون سيطرة أو فرض سلطة أو رأى

·       يقبل وجهة نظر الآخرين

·       يدرك أن توقفه عن العمل هو تعطيل لعمل الجماعة

·       يسعى لوحدة الجماعة معا و وضع السلام بينها

·       يقتنع بأنه لا يستطيع أن يقوم بالعمل بمفرده

·       يكون متابعا ناجحا وقائدا ناجحا في نفس الوقت

·       يبتعد عن الأساليب المعوجة والملتوية في تحقيق رغباته و أهدافه

·       يحترم الآخرين ويقدرهم سواء كانوا كبار أم صغار

3 – مرحا : في المرح يكون الخادم مسيطرا على تلاميذه أما في التهريج يفقد الخادم السيطرة على تلاميذه.

4 – أمينا ومسئولاً : الأمانة يمكن أن تظهر في الأمور الآتية

·       العلاقة مع الله 

·       الانتظام في حضور مدرسة الأحد

·       تحضير الدرس مقدما

·       متابعة التلاميذ بانتظام

·       قادرا على تحويل وجذب انتباههم

الصفات العقلية والبدنية

1- دارسا ومتعلما :قابل  للتعليم – واسع الاطلاع – دائم المعرفة لحاجات الطفل من كل النواحي وكذلك دارس كلمة الله – دارس علم نفس – ملما بفن التعليم 

2- مقتنعا بالهدف:  كل رجال الله كان لهم هدف محدد مثل نوح (بناء الفلك) موسى (تحرير الشعب) وهكذا.

3 – مظهره لائق : المظهر: اللبس بسيط – حشم- مناسب للأطفال ( مناطق شعبية – أرياف – أماكن راقية(

4 – تحسين استخدام صوته : لا ينفعل أكثر من اللازم – عدم السرعة في الكلام أو البطء الزائد – يتحاشى تكرار كلمة معينة مرات كثيرة- كلامه واضح ومسموع.

5 – يحسن استخدام الحركات : يتحاشى الحركات الانفعالية كما يتحاشى عدم الحركة تماما. 

6 – يحسن استخدام الوصف والخيال : فالوصف والخيال واستخدام الأمثلة يوفر كثيرا من الجهد في الفهم مثل الرب يسوع عندما قال أنتم ملح الأرض… أنتم نور العالم .

7 – خلاق ومبتكر : يأتي بأفكار. ونتيجة التفكير المستقر والرغبة الصادقة في تقديم أفضل درس والاجتهاد في البحث والتنقيب عن كل ما هو جديد

8 – متزن وجدانيا وعاطفيا : يكون سنه مناسب للتلاميذ وعنده قدرة على التغلب على الصعوبات التي يواجها

ش . سمير سلامة